العزيمة ما المقصود بالعزيمة والتصميم؟

كتابة: admin - آخر تحديث: 29 أغسطس 2020
العزيمة ما المقصود بالعزيمة والتصميم؟

العزيمة ما المقصود بالعزيمة والتصميم؟ العزيمة والتصميم، هاتان الكلمتان يبدأ المرء بالتفكير بهما كعاملين من أهم عوامل النجاح والتقدم، وهما من المفاهيم الرئيسية التي يستند عليهم الشخص الطموح في الوصول الى ما يهدف اليه، وقد اتخذ الوصول للنجاح وإثبات الذات دافع أساسي وراء العزيمة والتصميم.

العزيمة ما المقصود بالعزيمة والتصميم؟

  • التصميم والعزيمة هما مترادفان، يتعلقان بتحقيق الأهداف والغاية وإثبات الذات، وهما عكس التهاون والخمول.
  • اللذان يؤديان الفرد بنهاية المطاف إلى الفشل، فنرى أن أغلب الناس الذين حققوا أهدافهم.
  • النجاح في الوصول إلى غايتهم في الحياة كان السبب الأساسي وراء هذا هو التصميم والعزيمة.
  • تعد العزيمة والإصرار هما المعنى الحرفي لمفهوم الإرادة.
  • معنى العزيمة عميق وكبير، فلا يتفهمه إلا من وضع نصب عينيه هدفًا وغاية، يسعى إلى تحقيقها والنجاح بها.
  • التصميم والعزيمة هما من أهم عوامل التحفيز لتحقيق تلك الغايات والأهداف.
  • التي يريدها الفرد بكل ما عنده وما يمتلكه من طموح وقوة.
  • وهناك البعض مما يتخاذلون عن تحقيق الأهداف بأول الطريق حين يدركهم الفشل في ذلك.
  • يتضح مفهوم العزيمة والتصميم، حيث انهما الدرع الحامي الذي يقوم بتحويل الفرد بين الاستسلام والخضوع.
  • الفرد القوي من يملك العزيمة والتصميم يتخذ من فشله في الشيء طريق لتحقيق النجاح والأهداف.

قوة العزيمة

  • العزيمة تأتي من بعض الأمور التي تخطر في النفس، ويعتقد الشخص أن ذلك الأمر مفيد.
  • وسيعود عليه بتحقيق مصلحة له، فيبدأ في السير نحو تحقيقه بخطوات قوية وثابتة.
  • والبحث عن الطرق الذي توصله إلى هدفه، وعند التأكد للفرد أن تحقيق هذه الغاية ممكنة يسرع في السير نحوه.
  • والوصول للغاية وتحقيق الهدف يكون بالسعي والتخطيط بشكل جيد للوصول له، ولا يتحقق بالتمني.
  • ويتضح هنا أهمية قوة العزيمة بالتخطيط بشكل جاد وجيد للوصول وبلوغ الأهداف.
  • وتكون مسيرة في تحقيق مصلحة لا تعود بالضرر على الأخرين أو أن تضر في مصالحهم.

عوامل تساعد على تعزيز العزيمة والتصميم

  • ويوجد الكثير من الوسائل والطرق التي تهدف وتساعد في تحقيق الأهداف وتعزيز التصميم والعزيمة.

على سبيل المثال لبعض تلك العوامل:

  • السعي الدائم وراء تحقيق الغاية والهدف.
  • الاقتناع بعدم وجود ما يعرف بالمستحيل، وأن لكل هدف الطرق والوسائل الخاصة.
  • التي تساعد على الوصول إليه وتحقيقه.
  • الوصول الى تحقيق الأهداف التي يريدها الشخص، وجعل أهدافه دائما نصب عينيه.
  • الابتعاد تماماً عن العناصر السلبية التي يمكنها التأثير سلباً على عزيمة الفرد.
  • والالتزام بالنواحي والعناصر الإيجابية التي تعزز من قوة العزيمة.
  • الابتعاد عن كل الوسائل السلبية، التي تؤدي الى الشعور بالملل، وسوء الحالة النفسية للفرد.
  • القيام باستغلال جميع الفرص المتاحة التي يراها الفرد صحيحة ومناسبة لوصوله لتحقيق النجاح.

أهمية قوة العزيمة

  • قوة العزيمة هي خط رفيع يفصل بين الفشل والنجاح، وتكمن أهميتها في إصرار وقدرة الإنسان على تجاوز ذلك الخط.
  • وتحقيق النجاح، ويحتاج الإنسان لقوة العزيمة حتى لا يقوم بالاستسلام عند أول الصعوبات التي تواجهه في الحياة، وحتى لا يترك الهدف بدون تحقيق.

ويمكن توضيح أهمية قوة العزيمة في بضع نقاط أهمها

  • تعزز قوة العزيمة والتصميم ثقة الشخص في نفسه، وتقوم بدفعه لتحقيق أهدافه والنجاح.
  • تتحكم قوة العزيمة بالفكر والعقل، وتعطي للعقل دفعة إيجابية للتغلب على الدوافع والصفات السلبية، مثل المماطلة، والكسل، والاكتئاب، وعدم الإنجاز في العمل.
  • أساس النجاح ومركز زيادة الفرص في النجاح لتحقيق شيءٍ معين، وتعطي للشخص دفعة لمساعدة في البقاء بنفس روح الحماس لمواصلة العمل على تحقيق أهدافه التي يسعى إليها.
  • يستطيع الشخص التقدم بالعزيمة والتصميم، ويستطيع أيضاً السيطرة على دوافعه، وتحفيز نفسه في طريق تحقيق الهدف الذي يسعى لتحقيقه، حتى إن كان هذا الهدف طويل المدى.
  • تدفع قوة العزيمة الشخص الى السير في تحقيق أهدافه الكبيرة، مع عدم السماح لأية صعوبات أو أي شخص أن يقف عائقاً أمام تحقيقه لهذه الأهداف.
  • تعمل قوة العزيمة على تذليل الصعاب، والمساعدة في تخطي الشدائد للوصول الى الهدف، وعن طريق قوة العزيمة يستطيع الفرد تحقيق غاياته وأهدافه.
  • يمكن لصاحب العزيمة القوية تحقيق كل ما يشبه المستحيل، أما صاحب العزيمة الضعيفة لن يستطيع تحقيق أي شيء بسبب التخاذل والكسل وضعف الإرادة لديه، وتفضيله الراحة على حساب غاياته.

العزيمة والتصميم في القرءان الكريم والسنة النبوية الشريفة

  • تعرف العزيمة في الإسلام بأنها هي ما عقد عليه العزم من أمر يفعله الفرد، فهي قوة الثبات والتعلم والتكرار من الفشل، وقد نصحنا الدين الإسلامي الحنيف على ضرورة التمسك والعزم على الأهداف والسعي في تحقيقها.
  • ورد هذا في قول الله عز وجل “لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيراً وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور”.
  • كما حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت عن لسانه على ضرورة التمسك بالنجاح، وقد نتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم خير دليل على إيجابية النتائج في العزيمة، حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في بداية الدعوة الإسلامية ما بين معارض ومؤيد له، لكنه صابر وجاهد وأصر.
  • وكان رسول الله يمتلك من العزيمة ما هو أقوى من الهزيمة والفشل، لهذا أصر على تحقيق رسالته النبوية ما بين الشدة واللين، حتى استطاع أن ينشر دعوته النبوية في جميع أرجاء العالم، ونجح في تحقيق مجتمع إسلامي واسع بعد سعيه لهذا.
  • فلنا أن نتعلم من المثل الأعلى الذي يقتدي به في مجتمعنا، وهو حبيبنا ورسولنا وشفيعنا يوم القيامة صلى الله عليه وسلم، فكان الرفض والشدة هم فقط ما يقابله لدعوته في بادئ الأمر، حتى أنها وصلت إلى درجة الإهانة من قبل من حوله من قومة وأهله وأقاربه، لكن رسول الله لم ييأس حيث كان مقتنع بأهدافه ورسالته.
  •  وكان يمتلك من العزيمة والتصميم ما يقوي عضده ويشد أزره ليأخذ من هذا الرفض والاضطهاد العزيمة والتصميم والإصرار في تحقيق رسالته، وبالإصرار استطاع رسول الله أن ينشر رسالته النبوية، في جميع أنحاء العالم، وتم توحيد الأمم الإسلامية على الشهادة، بأن لا إله إلا الله محمد رسول الله.

العزيمة ما المقصود بالعزيمة والتصميم؟ ونصائح لتقوية العزيمة

  • تقوية الطاقة العاطفية، وتحسين العلاقات مع الجميع الأسرة، والجيران، والأصدقاء، وأنه كما تحب لنفسك تحب للآخرين.
  • تقوية العزيمة بالطاقة الإيمانية والروحانية.
  • تدريب النفس على قوة العزيمة، فالعزيمة وتنميتها تكون بالبعد عن جميع الأمور التي تحد من قوة العزيمة.
  • ممارسة الرياضة: ممارسة رياضة المشي، لأن المشي يعتبر برنامجاً فعالاً في تقوية العزيمة، وهذا يكون عن طريق تحديد مسافة يقطعها الشخص في يومٍ واحد، مما يقوي من شعور الشخص بالإنجاز والتقوية من عزيمته.
  • تحديد وضبط عدد ساعات النوم، فهذا يعزز من قوة الإرادة، والاقتصار من عدد ساعات النوم على ما يحتاجه جسم الفرد، لأن الاستيقاظ بشكل سريع في الوقت المحدد يشعر الإنسان بقوة العزيمة.
  • صحبة الأشخاص ذوي الهمم العالية أصحاب العزيمة القوية، فهذا يقوي أيضاً من عزيمة الفرد.
  • حرمان النفس من الأشياء المفضلة لها تساعد بشكل كبير على تقوية العزيمة. 

وإلى هن نكون  قد أوضحنا لكم في هذا المقال العزيمة والتصميم وأهميتها والعوامل التي تساعد على تقوية العزيمة، وهذا على أمل إفادتكم به، وقد تحدثنا فيما سبق عن استعلام عن مستحقات الزكاة والدخل

42 مشاهدة