دعاء المطر

كتابة: admin - آخر تحديث: 16 أغسطس 2020
دعاء المطر

دعاء المطر يعتبر الدعاء الملجأ الوحيد للكثير من الناس، وكل شخص يعاني من الابتلاءات أو الشدائد ويلجأ إلى الله في الدعاء أن يرحمه، ويوجد العديد من الأوقات التي يستحب بها الدعاء، ومن هذه الأوقات هى وقت نزول المطر، ويعتبر المطر نعمة لجميع الكائنات الحية والأشخاص يشعرون بالخير عند نزول المطر، وسوف نتحدث في هذه المقالة عن أهمية الدعاء في تغيير أقدار الناس، والدعاء المناسب المستحب الدعاء به عند نزول الأمطار.

دعاء نزول الأمطار 

  • تعتبر الأمطار نعمة كبيرة لجميع الكائنات الحية ويعتبر الماء بشكل عام هو الحياة، وبدونها لا توجد حياة.
  • الأمطار دائماً يأتي بالخير. وفي هذا الوقت يلجأ إلى الله الكثير من الناس، وذلك لأنه وقت مستحب الدعاء به.
  • من أشهر الأدعية التي يمكننا الدعاء بها عند سقوط الأمطار (اللَّهمَّ صيِّبًا نافعًا).
  • كما يمكن الدعاء بالأدعية الواردة في الكتاب والسنة، وذلك لأن معظم الأدعية في ذلك الوقت تكون مستجابة.
  • أكدت السيدة عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
  • (أنَّ النّبيَّ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ- كان إذا رأى ناشِئاً في أفُقِ السَّماءِ، تركَ العَملَ وإنْ كانَ في صَلاةٍ.
  • ثمّ يقولُ: اللّهُمّ إنّي أعوذُ بكَ مِن شَرِّها، فإنْ مُطِرَ قال: اللّهُمَّ صيِّباً هَنيئاً.
  • لذلك يدعون المسلمون في هذا الوقت حتى يغيروا أقدارهم إلى الأفضل.
  • فالدعاء هو الملجأ الوحيد الذي يغير الأقدار، وينصح بالدعاء بكل ما نرغب في تحقيقه في ذلك الوقت.

فضل الدعاء على الإنسان

  • مفهوم الدعاء لغة بالتوجه أو الطلب، ومفهوم الدعاء بشكل عام بأنه توجه.
  • الذي يقوم به المؤمن تجاه ربه ويقوم به بخشوع وتواضع.
  • يظهر المؤمن وقت الدعاء الحاجة إلى عون ربه سبحانه وتعالى، فيكون راجياً إلى ربه.
  • حتى يحقق جميع حاجاته وأمانيه، ويرغب في الاستجابة إلى جميع المتطلبات التي يحتاجها في الحياة.
  • الدعاء عبارة عن طلب العون من الله الذي يملك العون، فالله هو الذي بيده كل شيء.
  • وهو الذي يكون قادر على أن يرحم الناس من جميع الابتلاءات، والشدائد، والمصائب التي يتعرضوا لها.
  • عند الدعاء يجب إظهار الحاجة إلى الله سبحانه وتعالى ونظهر التذلل والإلحاح في الدعاء في خشوع تام.
  • ويمكن الدعاء في أي وقت، ولكن يفضل الدعاء في الأوقات المستحب بها الدعاء مثل: وقت نزول المطر.
  • يدعو المؤمن ربه بأن يعطيه كل الخير والنعمة، وجميع الخيرات التي يمكن أن تتوافر لديه.
  • فالله هو الذي بيده جميع النعم والخيرات، وهو قادر على كل شئ، وقادر أن يستجيب لدعاء كل البشر.
  • قال الله سبحانه وتعالى لرسوله –صلى الله عليه وسلم- أن يوجه الناس إلى الدعاء، فربنا قريب للبشر أجمعين.
  • فيكون قريب لهم بسمعه، وعلمه، وبصره، فهو الذي يعلم ويدري بكل كبيرة أو صغيرة قد تحدث.
  • الله سبحانه وتعالى هو الذي يعلم ما يحتاجه الإنسان من خير، فهو يعلم الخير الذي يطلبه الناس.
  • ولذلك رغب أن يدعوه الناس بخشوع وإلحاح ليستجيب لهم، فقال تعالى.
  • (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ).

الدعاء هبة من الله

  • يعتبر الدعاء هدية من الله سبحانه وتعالى للمؤمنين، فإذا كان الشخص المؤمن يدعي الله بشكل دائم، خاصة في وقت الشدائد والأزمات، ويكون ذلك علامة على أن الله سبحانه وتعالى يحب عبده كثيراً.
  • كل إنسان يكون موفق في الدعاء يتعلق قلبه وعقله بالله، فيكون إنسان مؤمن حقا وصادق في حبه لله. فيمكن من خلال الدعاء أن نزيد من صلاتنا بالخالق.
  • ينصح بالدعاء بشكل مستمر ويجب أن تلحق ونكون خاشعين لله. يقوم المسلم بالدعاء إلى ربه عن طريق أن يرفع يديه، ويرجوه أن ينزل عليه ما يطلبه برحمته.
  • يقوم المسلم بالدعاء إلى ربه وعنده يقين تام أن الله سيستجيب له. ويكون متأكد في هذه اللحظة أن لا يوجد بينه وبين الله حواجز.
  • يعتبر الدعاء هو الحبل الذي يكون بين الخالق والمخلوق، فالله هو الذي خلق السماوات والأرض والبشر بأكملهم.ويكون قادر على كل شئ، ويكون قادر على استجابة دعاء العبد إليه.
  • هو الذي يعطي ويهب ويرزق الجميع، فهو يعطي من يشاء، ويحرم من يشاء وهو القادر على إعطاء كل الخير إلى عباده، والله يحب الدعاء، ويحب العبد الذي يدعوه دائماً ودائما ما يكون الدعاء سبب أساسي للشعور بالاطمئنان.

أدعية كثيرة عند نزول المطر

  • يقوم المسلم بالدعاء بأي دعاء يرغب به، ومن المستحب أن يدعو المؤمن الله في وقت نزول المطر. كما يمكن أن ندعي الله بالدعاء التالي: “اللهم إني أستغفرك عن كل ذنب يأتي بعده حسرة، ويأتي من الندامة، اللهم إني أستغفرك عن كل ذنب يمنع عني الرزق”، ونقوم بالدعاء بإلحاح وخشوع حتى يستجيب لنا الله الدعاء.
  • يمكن أن ندعي الله بالدعاء التالي: “يارب أفتح لي كل أبواب رحمتك، اللهم ارزقني من حيث لا أحتسب، يا رب نور لي طريقي، ودلني على الطرق الصحيحة، يارب ارزقني وارحمني، يا رب اغفر لي ذنبي وحقق لي كل الخير”.

فضل الدعاء على المسلم

  • يوجد للدعاء الكثير من الفضائل التي يقدمها للمسلم، فيعتبر الدعاء من أحب وأفضل العبادات إلى الله، فهو يكون من أوامر وطاعة الله.
  • يمكن أن يحمينا الدعاء من العديد من الكبائر والشدائد التي قد تحدث لنا، فيقوم الشخص المؤمن بالدعاء إلى الله ويبين إلى الله ضعفه وقلة حيلته حتى يزيل الله عز وجل الهم والحزن من على قلب الشخص الداعي له.
  • الدعاء دائماً يكون أكبر دليل على أن الإنسان المؤمن متوكل على ربه، ومسلم قضاء للخالق، فينتج عن ذلك الكثير من الخير للمخلوق.
  • يكون الدعاء سبب أساسي في انشراح صدر المخلوق، ويخلصنا الدعاء من غضب الله علينا، ويبعد عنا الابتلاءات، ويعطينا الأمل والفرح والاستجابة لكافة دعواتنا.
  • يجب على المسلم أن يكون خاشعا في الدعاء، ويلح على الله في دعائه ليستجيب له، والله يستجيب لما هو خير لعبده، والله قادر على كل شيء، فهو وحده القادر على تبديل الأحوال من الضيق إلى الفرج، ومن الهم والحزن إلى الفرح والسرور.
  • يوجد بعض من الأوقات المستحب الدعاء بها، ويكون الوقت بها مستجاب، فالدعاء في خشوع وإلحاح من العبد إلى ربه يكون مستحب إلى الله كثيرا.
  • يمكن الدعاء بكل شئ نرغب في حدوثه ليستجيب الله لنا، ويعطينا كل الخير الذي نرغب به، ويبعد عننا الذنوب والابتلاءات والشدائد، فهو القادر على كل شئ.

 

وفي هذا المقال نكون قد استعرضنا لكم العديد من الأدعية التي يمكننا الدعاء بها أثناء نزول الأمطار، ومدى أهمية الدعاء أثناء المطر للشخص، ومن أكثر الأوقات المستحبة للدعاء، وقد تحدثنا فيما سبق عن دعاء العمرة

 

 

44 مشاهدة