دواء كلوروكين ودوره في علاج كورونا كل ما تريد معرفته

كتابة: admin - آخر تحديث: 7 يونيو 2020
دواء كلوروكين ودوره في علاج كورونا كل ما تريد معرفته

دواء كلوروكين ودوره في علاج كورونا كل ما تريد معرفته عقار الكلوروكين، ما بين المخاطر والملاذ الوحيد من فيروس كورونا. منذ ظهور فيروس كورونا، ودول العالم تتسارع في التوصل لعلاحه فعال ضده، بعد انتشاره بين شعوب أغلب دول العالم، بل وقياداتها السياسية أيضا، الذي كان بينهم  رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون الذي أعلن إصابته بالفيروس في نهاية شهر مارس 2020.

دواء كلوروكين

قبل ظهور أزمة جائحة كورونا العالمية، كان دواء هيدروكسي الكلوروكين يستخدم لعلاج الملاريا منذ أكثر من 70 عاما.

الكلوروكين دواء يعالج فيروس (سارس)

  • استخدم الأطباء دواء هيدروكسي الكلوروكين لعلاج مرضي، فيروس سارس، أو متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد، الذي ظهر في الصين لأول مرة منذ عام 2002، وتمكن الأطباء من السيطرة عليه وعلاج الحالات المصابة.
  • وبما أن فيروس كورونا يصيب الجهاز التنفسي، ويسبب الالتهاب الحاد الوخيم، بما يتشابه مع أعراض مرض السارس، لذا اتجه العلماء لتجريبه في محاربة الفيروس الغامض الجديد.

بداية الكلوروكين كعلاج ضد كورونا.

  1. ظهر الكلوروكين على الساحة مجددا وارتباط بفيروس كورونا، منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي، في 19 مارس، عن موافقة الولايات المتحدة على استخدامه في علاج الأشخاص المصابين بالفيروس المستجد، وأنه سيكون علاجا فعالا.
  2. دفع ذلك الأمريكيين لشراء الدواء من الصيدليات بشكل واسع، فيما يسمى بعملية “شراء الذعر”، ذلك لرخص ثمنه، وسهولة تصنيعه، حيث عرضت شركة “سانوفي” الفرنسية للأدوية تسليم ملايين العبوات الدواء إلى دول العالم.
دواء كلوروكين
دواء كلوروكين

التطبيق العلمي والتجارب السريرية.

في البداية تجادل العلماء حول استخدام الكلور كين كعلاج فعال ضد كورونا، حتى ظهرت بوادر قدرته على العلاج، عندما توصل باحثون في فرنسا لنتائج إيجابية في 22 مارس الماضي، بحسب موقع “تليجراف” البريطاني.

هيدروكسي كلوروكين

وأجرى باحثون فرنسيون دراسة على 36 مريضًا، تم منح الدواء لـ20 منهم، وبعد أسبوع اختفى إثر الفيروس من عينات الدم المأخوذة منهم، بنسبة شفاء 70%، في الوقت الذي توصل فيه أطباء في أستراليا والصين لنتائج واعدة في الشفاء.

 

جدل علمي ومخاطر للكلوروكين

  1. على الرغم من النتائج المرضية إلى حد كبير، التي خرجت بها التجارب السريرية على عقار الكلوروكين، إلا أنه لا يزال هناك جدا علمي حول استخدامه كعلاج ضد فيروس كورونا المستجد.
  2. حيث حذر أطباء في كندا، في مطلع أبريل، من مخاطر استخدام الكلوروكين لفترة طويلة، وخاصة مع مزجه بالنضاد الحيوي “Azithromycin”، حيث يمكن أن يتسبب في أضرارا جانبية مثل اضطرابات في دقات القلب، فيما قد تؤدي جرعة كبيرة منه لغيبوبة وتوقف عضلة القلب، وهو الخطر الذي أدركته البرازيل بعد وفاة 11 مريضا تناولوا الدواء.

هيدرو كلوروكوين

ليس كذلك فقط، بل أظهرت دراسة برازيلية ممولة من الحكومة، خطورة الكميات الكبيرة من العقار على ما يقرب من 440 مريضا، ليتم إعطاؤه بعد ذلك للمرضى بجرعات منخفضة، بعد أن لاحظ الأطباء في غضون يومين أو 3 لدى المرضى المعالجين بالجرعة المرتفعة حدوث اضطرابات في دقات القلب، ووفاة 11 مريضا بينهم في اليوم الـ11.

كما أظهرت دراسات مختبرية وسريرية في الصين وفرنسا دلائل لقدرة عقار الكلوروكين على كبح انتشار الفيروس.

وفسرت الدراسة الحظر المباشر من الكلوروكين على مرضي الفيروس، بأنهم يكونون في الغالب أكبر سنا مقارنة بمرضى الملاريا ويعاني الكثيرون منهم أمراض القلب وغيرها من الأمراض المزمنة، لذا في حال تليقهم علاج بجرعة مرتفعة من الكلوروكين، سيؤدي ذلك لإلحاق الضرر بعضلة القلب، يمكن أن تؤدي للوفاة.

ويقف الدكتور أنتوني فاوتشي، مستشار البيت الأبيض، ومدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية وعضو فرقة عمل الفيروسات التاجية بأمريكا، وحيدا في الإصرار على عدم فعالية هيدروكسي كلوروكوين ضد الفيروس، في الوقت الذي تقول فيه إيطاليا وفرنسا وإسبانيا والبرازيل إن الدواء فعال، بينما تقول السلطات الصحية في هذه البلدان إن البيانات حول هذا العلاج أولية وليست نهائية!

 

تهافت دولي على الشراء

  1. على الرغم من الجدل العلمي حول فعالية علاج الكلوروكين إلا أن بعد الدول الكبرى بدأت في استخدامه كعلاج المرضى، بل واستيراد بكميات ضخمة.
  2. وقالت وزارة الصحة الروسية في 18 أبريل الجاري إنه لا يوجد أية موانع أو عراقيل سريري لاستخدام العلاج، وأنه لا تختلف فعاليته ومدى أمنه عن العقاقير المسجلة سابقا فيروسيا بنفس التسمية الدولية غير المسجلة.
  3. كما عقدت كندا اتفاق مع دولة الهند لتوريد 5 ملايين قرص من عقار الكلوروكين، فيما أعلنت السفارة الإماراتية في نيودلهي أنها حازت على موافقة الحكومة الهندية لتصدير كميات وافية من الدواء.

165 مشاهدة