دواء نالوكسون Naloxone يبعد السموم

كتابة: hamadaelatabany - آخر تحديث: 8 يوليو 2020
دواء نالوكسون Naloxone يبعد السموم

دواء نالوكسون Naloxone يبعد السموم الكائنات الحية تتعرض للأمراض وخاصة الإنسان فهو أكثر الكائنات الحية التي يتعرض للأمراض المختلفة، سواء كان الألم أو الصداع وعسر الهضم أو الإرهاق الشديد، ومشاكل مختلفة في جميع أجزاء الجسم والشعر والبشرة، حيث إن هذه المشاكل تكون ناتجة عن إصابة الجسم بالسموم التي تتراكم فيه وتؤدي إلى حدوث أمراض مختلفة.

دواء نالوكسون Naloxone

  • ويبحث الإنسان عن دواء يبعد السموم عن الجسم ويخلص الجسم منها، وخاصة الموجودة في المرارة، والكبد، والرئتين والكلى، حيث أن وجود السموم بكثرة في جسم الإنسان تسبب له المشاكل الكثيرة، والوقت الحالي يوجد به العديد من الملوثات، فلا بد من اتباع الطرق السليمة للحفاظ على الجسم وحمايته من السموم المتراكمة، واختيار دواء يبعد السموم يكون مناسب للحالة الصحية بعد استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسب.

دواء يبعد السموم

هناك العديد من الأدوية المستخدمة التي تخلص الجسم من السموم المتراكمة فيه والعديد من العلاجات الطبية، بالإضافة إلى الطرق المتبعة من قبل المريض التي تساهم في طرد السموم من الجسم ومن أهمها ما يلي:

  • الامتناع عن الكحول: فعند تناول الكحول تعمل أنزيمات الكبد لتحويل هذا الكحول إلى مادة كيميائية ضارة تسبب السرطان معروفة باسم اسيتالدهيد، فعندما تصل هذه المادة إلى الكبد يحولها إلى مادة أخرى في الجسم تسمى الأسيتات، وتظل في الجسم إلى فترة محددة ثم يتخلص منها فيما بعد، حيث إن الامتناع عن شرب الكحول يفيد في صحة الجسم ويعزز صحة القلب، ويمنع تراكم الدهون والسموم التي تؤثر على وظائف الكبد والكلى.
  • النوم لفترة كافية خلال اليوم: الحصول على قسط كاف من النوم يعزز صحة الجسم، ويساعد الجسم على التخلص من السموم بشكل صحي وطبيعي، ويعيد تنظيم الدماغ وإزالة الفضلات المتراكمة في الجسم خلال اليوم، ومن هذه الفضلات التي تضر الجسم بروتين يسمى بيتا أميلويد، الناتج عنه تطور مرض الزهايمر فعند النوم لوقت قصير وعدم إمداد الجسم بالفترة الكافية من النوم فإن الجسم لا يستطيع أن يؤدي المهام المطلوبة منه بشكل صحيح، ولا يستطيع التخلص من السموم المتراكمة فيه، مما يؤدي لبعض المشاكل الصحية مثل ضغط الدم والسكر وأمراض القلب.

دواء نالوكسون Naloxone يبعد السموم

  • تناول قدر كافي من الماء: حيث أن شرب الماء بكثرة يساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم، ويفيد البشرة ويعمل على تحسين عملية الهضم، لأنه يسهل من حركة الأمعاء، بالإضافة إلى أنه يعمل على امتصاص المغذيات التي يحتاج إليها الجسم من الأطعمة، والتخلص من السموم المتراكمة في الجسم بعد ذلك يقوم الماء بنقل الفضلات، ويتخلص منها من خلال التعرق والتبول، وعملية التنفس لذلك يجب شرب ما لا يقل عن 2 لتر ماء في اليوم.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة: حيث أن الأطعمة التي تحتوي على مضادات أكسدة تعمل على حماية الجسم والخلايا من التلف، كما تساعد على مقاومة الإجهاد الناجم عن الجذور الحرة، ومن المضادات التي يحتاج إليها الجسم فيتامين ج و فيتامين أ والسيلينيوم.
  • التقليل من تناول نسبة عالية من السكريات: حيث أن تناول مقدار كبير من السكريات الموجودة في الأطعمة والأغذية المصنعة تسبب الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري والسمنة والسرطان، كما تقلل من قدرة الجسم على التخلص من السموم المتراكمة فيه بشكل طبيعي، مما يسبب حدوث ضرر على الأعضاء المختلفة للجسم، لذلك يجب تناول الأطعمة الصحية والإكثار من تناول الخضروات التي تعمل على طرد السموم.
  • تناول الفواكه والخضروات الطازجة: حيث أن الخضروات والفواكه تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والماء وغيرها من المواد النافعة للجسم التي تعمل على ترطيب الجسم، وتقلل من حدوث الالتهابات، وتخلص الجسم من السموم عن طريق إدرار البول نتيجة النسبة العالية من الماء الموجودة في هذه الفواكه.

أدوية تستخدم لعلاج السموم:

  • دواء نالوكسون Naloxone.
  • دواء فلومازينيل Flumazenil.

ما هو دواء نالوكسون

  • يستخدم دواء نالوكسون لعلاج الحالات الشديدة من التسمم التي تحدث للجسم عن طريق الحقن، ويظهر مفعول هذا الدواء خلال دقائق فقط، كما يتواجد دواء نالوكسون بأسماء أخرى مثل تراجين، كونه المركب الأساسي المسؤول عن التخلص من الإمساك الناتج عن تناول الأفيونات.

جرعة دواء نالوكسون

الجرعة المستخدمة لعلاج التسمم بإحدى المواد الأفيونية تكون عن طريق الحقن داخل الوريد كما يلي:

  • للأطفال: 0.01 ملليجرام لكل كيلو جرام.
  • للبالغين: تكون الجرعة بمقدار 0.4 إلى 2 مليجرام.

دواعي استعمال نالوكسون 

  • يستخدم دواء نالوكسون في علاج الحالات الشديدة من التسمم الناتج عن الإدمان، ويؤخذ مضاد لتأثير المواد الأفيونية مثل المورفين والكودايين.
  • يتم استعماله في علاج الأعراض الناتجة عن حالة التسمم التي تنتج من تناول أي مخدر مثل المورفين الميثادون.
  • يمكنه السيطرة على الحالات التي تعاني من انخفاض في وظائف الجهاز التنفسي، الناتج عن تناول جرعة زائدة من الأدوية الأفيونية كما يسيطر على حالة الإدمان بشكل فعال كما يستخدم في حالات أخرى مثل مرض السرطان.
  • علاج حالات الاضطراب في وظائف الجهاز التنفسي للأطفال الرضع بعد عملية الولادة.
  • يمكن أيضاً استخدام دواء نالوكسون في علاج الأعراض الناتجة عن التخدير في العمليات الجراحية.

موانع الاستعمال

  • لا يجب استعمال دواء نالوكسون أثناء فترة الحمل لأنه يؤثر على الجنين ويحدث بعض المشاكل الصحية للأم.
  • يمنع استعمال دواء نالوكسون أثناء فترة الرضاعة حتى لا ينتقل إلى الطفل من خلال لبن الأم يؤثر على صحة الرضيع.
  • يجب عدم تناول دواء نالوكسون لمن يعاني من الحساسية تجاه أنواع محددة من الأدوية الطبية.

الأعراض الجانبية

  • حدوث اضطرابات في القلب وارتفاع في ضغط الدم.
  • الشعور بتشنجات في البطن.
  • احمرار الجسم أو تهيج الجلد.
  • في بعض الأوقات يحدث تعرق شديد وتقيؤ.

ما هو دواء فلومازينيل؟:

  • يستخدم دواء فلومازينيل في علاج الحالات الناتجة عن التسمم بالبنزوديازيبين، وقد يأتي هذا الدواء على شكل قارورة تحتوي على 5 مللي أو 10 مللي من تركيز العنصر النشط في هذا الدواء كما يستخدم في علاج حالات القلق الشديدة ويعمل كمهدئ ومنوم.

دواعي استعمال دواء فلومازينيل:

  • يستخدم في التخدير لتصحيح الآثار المهدئة حيث يعمل على إنهاء التأثيرات التخثرية للتخدير.
  • يعالج حالات التسمم الناتجة عن تناول البنزوديازيبينات.
  • يمكن استخدامه في العناية المركزة لاستعادة التنفس التلقائي المريض.
  • تم استخدامه لعلاج مشاكل الدماغ الكبدي.

الجرعة المستخدمة:

لا يمكن استخدام هذا الدواء إلا عن طريق الوريد لذلك يجب تناوله من قبل شخص محترف، وتكون جرعته كالتالي:

  • البالغين: تكون الجرعة المناسبة التي تستخدم للتخدير عبارة عن 0.2 ملي جرام تؤخذ عن طريق الوريد لفترة لا تقل عن 15 ثانية تقريبا، ويمكن تناول جرعة إضافية قدرها 0.1 ملي جرام.
  • الجرعة المستخدمة في العناية المركزة: تبدأ هذه الجرعة من 0.3 مللي جرام يتم أخذها عن طريق الوريد، وإذا لم يتم الحصول على درجة الوعي المطلوبة خلال 60 ثانية يمكن إضافة جرعة أخرى قدرها 0.1 ملي جرام.

 

المصادر : 1, 2

66 مشاهدة