كورونا -كوفيد 19 طرق انتقال الفيروس وأعراض الإصابة وتشخيصه

كتابة: admin - آخر تحديث: 15 أبريل 2020
كورونا -كوفيد 19 طرق انتقال الفيروس وأعراض الإصابة وتشخيصه

كورونا ينتمي فيروس كورونا إلى عائلات الفيروسات الكبيرة المعروفة، وهى عائلة فيروسات “آر إن أي فيرس”، ويطلق عليه فيروس “كوفيد-19″، وظهرت أول حالة مصابة منذ عدة شهور في الصين بسبب تناول طيور الخفاش والحشرات الأخرى الغير محللة للأكل، وتناولها وهى غير مطهية ومن ثم انتقل إلى الدول الأخرى المجاورة والذي سبب في وفاة الكثير من الناس، مع العلم بأن هذا الفيروس لا ينتقل من الحيوانات إلى الإنسان بل ينتقل من شخص مصاب إلى شخص آخر.

كورونا -كوفيد 19

كرونا
كرونا

كيف ينتقل فيروس كورونا:

  • ينتقل هذا الفيروس من الشخص المصاب إلى الشخص السليم عبر العديد من الطرق ومن أهم هذه الطرق.
  • العطس والرذاذ المنطلق من فم المصاب.
  • التواجد باستمرار في المناطق المزدحمة.
  • لمس الأسطح ومقابض الأبواب والأبواب ودورات المياه.
  • تناول الطعام من شخص مصاب بهذا الفيروس القاتل.
  • الكحة والسعال والإفرازات الصادرة من الأنف أو الفم.
  • المعاملات الحكومية الورقية والمعاملات المادية النقدية وكذلك العملات الفضية.
  • مصافحة وتقبيل الشخص المصاب.
  • هناك العديد من الدراسات والأبحاث الطبية التي بينت وجود فيروس كورونا في براز المصاب.
  • ولكن لا يوجد هذا الفيروس في براز جميع المصابين بل أغلبهم.
  • الملابس حيث يظل عالقا في الملابس لـ8 ساعات على الأقل.
  • لا صحة لانتقال عن طريق الهواء ولكن يمكن أن ينتقل عن طريق الرذاذ الملوث العالق في الهواء.

ماهى أعراض الإصابة بكورونا:-

  • ليس له أي أعراض مميزة يمكن من خلالها معرفة أن الشخص نصاب بهذا الفيروس.
  • أعراضه تشبه أعراض الإصابة بفيروس الإنفلونزا.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم حيث تصل إلى 39 درجة مئوية.
  • قشعريرة ملحوظة وغير مرغوبة هى أهم ما يميز الإصابة بهذا الفيروس.
  • رجفة شديدة في الجسم.
  • إسهال حاد ومزمن يؤدي إلى الإصابة بالجفاف العام.
  • التهاب الحلق الشديد وفقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • عطس وسعال شديد جدا.
  • ألم شديد في الجسم والعضلات.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • احتقان الأنف واحتقان الحلق أيضا.
  • سيلان الأنف.
  • كحة جافة مزمنة غير مصاحبة بخروج أي مواد مخاطية من الفم مثل البلغم.

 

ماهى فترة الحضانة لكورونا:

  • يستغرق كورونا حوالي 10 أيام وحتى 14 يوما على الأقل حتى يتمكن من الوصول إلى الجهاز التنفسي للمريض.
  • يُسبِّب الفيروس شلل جميع عضلات الجهاز التنفسي، ما يؤدي إلى فشل في التنفس ووفاة المصاب.
  • يعتبر الحل الأساسي لسهولة عملية تنفس المريض هو وضعه على جهاز التنفس الصناعي لعدة مرات في اليوم.
  • لفك عملية التشنج الموجودة في الجهاز التنفسي والتمكن من انبساط العضلات.
  • يمكن أن ينتقل فيروس كورونا إلى شخص سليم من شخص لم تظهر عليه أية أعراض على الإطلاق.

 

من هم الأكثر عرضة للإصابة بكورونا:

  • يمكن لهذا الفيروس أن ينتقل إلى جميع الأشخاص إن لم يتبعوا جميع الطرق الوقائية المعروفة.
  • ولكن هناك العديد من الناس هم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس وهم.
  • الكبار والأشخاص المسنين.
  • المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • الأشخاص المدمنين.
  • المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والشرايين.
  • المرضى الذين يعانون من داء السكري.
  • المصابون بالأمراض المناعية مثل السرطان عفانا الله وإياكم.
  • الأطفال الصغار وحديثي الولادة.
  • الأشخاص الذين يحتاجون إلى العناية اليومية الضرورية.
  • الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيماوي.
  • السيدات الحوامل ولكن هذه تعتبر من الحالات النادرة الغير منتشرة.
  • جميع المصابون بالأمراض التي تسبب في ضعف جهاز المناعة وتجعل الجسم غير قادر على مواجهة الفيروس.

كيف يتم تشخيص كورونا:

  • يتم تشخيص كورونا المتفشي بعد أن يتم ظهور الأعراض الخاصة به والتي سبق ذكرها.
  • يجب على المريض الذهاب إلى أقرب مستشفى حميات في المكان المقيم فيه مع ضرورة الالتزام بخطوات الوقاية.
  • يجب عدم التعامل مع الأقارب والجميع عند ظهور هذه الأعراض.
  • يتم أخذ عينة من سيلان الأنف من خلال مسحة طبية.
  • يستغرق ظهور نتيجة التحليل حوالي 3 أيام من وقت أخذ المسحة.
  • يجب على الطبيب خلال هذه الفترة اصطحاب المريض إلى الحجر الصحي وذلك لضمان سلامة الجميع.
  • في حال إيجابية النتيجة يتم حجز المريض وإعطاؤه كورس مكثف من الأدوية المقوية للمناعة.
  • أما إذا كانت النتيجة سلبية يسجل خروج المريض مع ضرورة الزامه بجميع الارشادات الطبية الوقائية.

هل هناك لقاح طبي لكورونا:

  • لا يوجد أي لقاح طبي تم اكتشافه لفيروس كورونا المستجد.
  • تحور المادة الوراثية الموجودة في الفيروس وباتت أكثر مقاومة لمضادات الفيروسات المعروفة.
  • من الصعب القضاء على هذا الفيروس القاتل بسهولة بهذه المضادات الفيروسية ولا يوجد أي علاج له حتى وقتنا هذا.
  • تم رسم علاقة بين الفيروس وجهاز المناعة لتوضيح طرق الحماية من هذا الوباء المتفشي.
  • تم وضع عدد من الأدوية التي تعمل على تحفيز جهاز المناعة وجعله أكثر قوة.
  • جاري العمل على جعل جهاز المناعة يقاوم الفيروس القاتل المتفشي.

 

كيف يمكن التصرف في حالة وجود مصاب بكورونا بالقرب من المنزل:

  • يجب الإبلاغ عنه وعزله.
  • من الأفضل إذا تمكن الناس من ترك هذا المكان لفترة من الزمن وعزلهم للتأكد من عدم إصابتهم بهذا الفيروس.
  • يجب إجراء المسح الطبي لهم للتأكد من عدم إصابتهم بهذا الفيروس.
  • يجب على الجميع الالتزام الإجباري بالبقاء في منازلهم وعدم الخروج منه إلا للضرورة.
  • الحرص على تناول طعام صحي ومفيد لتقوية جهاز المناعة.
  • إصابة قطع من شرائح الليمون الحمضية إلى ماء الشرب العادية.
  • الالتزام بتهوية المكان يوميا وتعقيمه.
  • عدم تشغيل المراوح والمكيفات حيث يفضل الفيروس البقاء في الأماكن الأكثر رطوبة والباردة.
  • يجب ارتداء الكمامة عند الخروج لعدم دخول الفيروس إلى الجهاز التنفسي.
  • استعمال الغرغرة ثلاث مرات يوميا على الأقل من أجل تنظيف المسار الهوائي التنفسي.
  • الالتزام بسماع النشرة اليومية عن هذا الفيروس.
  • الاهتمام بمعرفة كل ما هو جديد عن الفيروس من أجل مكافحته والقضاء عليه.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية وتناول الفاكهة الحمضية إن أمكن.
  • الحرص على نشر الوعي بين الأهل والأقارب الزملاء باستعمال السوشيال ميديا.

وفي النهاية يجب على الشخص المريض بكورونا والشخص السليم الالتزام بجميع الإرشادات الخاصة بحمايته من هذا الوباء المتفشي القاتل، والحرص على عد الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى، وذلك من أجل ضمان سلامته وسلامة الجميع، وشرب كميات وفيرة من الماء والعصائر التي تحفز جهاز المناعة وتعمل على تقويته.

المقتطف:-

يعتبر فيروس كورونا من الفيروسات القاتلة التي تدخل إلى الجسم وتدمر الجهاز التنفسي مسببا فشل في عملية التنفس، حيث يعاني المريض من ارتفاع في درجة الحرارة والرجفة الشديدة والكحة الجافة.

المصدر

152 مشاهدة