كورونا متى ينتهي

كتابة: hamadaelatabany - آخر تحديث: 13 يوليو 2020
كورونا متى ينتهي

كورونا متى ينتهي ولكن هل هناك مجيب؟ سؤال يتكرر حول العالم باستمرار في وقتنا الراهن؛ في الحقيقة لا توجد إجابة كاملة وشاملة عن هذا الفيروس المستجد، ومتى ينتهي؟ فالجميع يتساءل متى ينتهي هذا الكابوس الذي طال بشكل كبير؟ وإلى متى ستظل الشعوب تحت هذا الحظر، وهل سيظل الاقتصاد العالمي في خطر، وإلى أي مدى سيظل الجميع في خوف وهلع عندما يسمعوا خبر وفاة أي فرد نتيجة إصابته بفيروس كورونا، كل هذه الأسئلة بل وأكثر نجيب عليها في الفقرات التالية من المقال، فتابعونا….

كورونا متى ينتهي

  • تطل علينا حكومات الدول حول العالم كل يوم مؤكدة امتداد الحظر.
  • ومع كل مرة نجد وزرات الصحة لتلك البلدان تؤكد أنه ربما يكون هذان الأسبوعان هما آخر الجائحة وينتهي الأمر.
  • فالجميع يتوقع من جانبه موعدالانتهاء لهذا الفيروس اللعين.
  • كما نجد ترجيحات العلماء بانتهاءه في خلال أشهر الصيف المقبل.
  • وسط تكهنات بأنه مع ارتفاع درجات الحرارة من الممكن أن ينحدر هذا الفيروس وينتهي.
  • وفي تلك الأثناء يقدم العلماء في كافة أنحاء العالم مجموعات من التجارب.
  • التي من خلالها يحاولوا أن يختبروا مدى تفاعل فيروس كورونا في حالة تعرضه لدرجات حرارة مختلفة.
  • فالجميع حول العالم يرغب في التعرف عن كورونا متى تنتهي.
  • حيث نجد أن الجامعات الأمريكية تبحث هذا الأمر علي قدمٍ وساق في محاولة لإيجاد مصل.
  • يمكن أن يكون فيه الشفاء من فيروس كورونا.
  • حتى أنه تجرى الآن مجموعة كبيرة من الاختبارات والتجارب عن المصل الخاص بالملاريا.

هل يوجد علاج نهائي لفيروس كورونا

  • ويؤكد أحد أهم علماء الفيزياء في أمريكا أن فيروس كورونا يشبه إلي حد كبير فيروسات الإنفلونزا الموسمية.
  • ولكن الفرق بينهم أنه لديه قدرة أوسع علي الانتشار المكثف بين الناس.
  • مما يزيد من خطورته بشكل أكبر من أي أنفلونزا.
  • وفي هذا الصدد أكد علماء الفيزياء في أمريكا أن فيروس كورونا لا يمكن له أن يحي بدون الكائنات الحية.
  • حيث إنه يتواجد بشكل كبير داخل خلايا الكائنات الحية.
  • ولعل هذا الأمر يبرر لنا السبب في جعل كافة الحكومات تتخذ إجراء فض التجمعات ومحاربتها.
  • وفرض حظر التجوال حتى لا يجد هذا الفيروس اللعين الوسط الذي يمكن أن يحى وينتشر من خلاله.
  • أما في فرنسا فإن العلماء لازالوا منهمكين في دراسة أثر دواء الملاريا علي علاج فيروس كورونا.
  • مؤكدين أن الأفراد المصابومن بفيروس كورونا تم استخدام دواء الملاريا معهم.
  • وبالرغم من نتائجهم الإيجابية تبدل الحال بعد منحهم الدواء ولمدة 3 أيام متتالية بالفعل تحولت إلى سلبية.
  • وفي ما يخص دواء الهيدروكسي كلوروكين هو دواء الملاريا والذي تم اعتماده في عام 1950 .
  • وفي الحقيقة انه قد استخدامه علي نطاق واسع للغاية فالأمر لم يقتصر علي الملاريا فحسب.
  • بل تم استخدامه في أمراض أخرى مثل الالتهابات المفصلية وغيرها من الأمراض.
  • فهو يقوم علي تعطيل تلك الخلايا الحرجة بجسم الكائن الحي.

الصحة العالمية ومتى ينتهي كورونا

  • ناشدت منظمة الصحة العالمية كافة دول وشعوب العالم باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التي يمكن من خلالها التعايش مع هذا الفيروس إلي أن يتم التوصل إلي علاج ومصل خاص به، مؤكدة أنه لا يمكن أن نتوقع بموعد لانتهاء أزمة فيروس كورونا، فالأمر فعليا غير محدد بوقت أو زمن، بل إن الأمر متروك إلي العلماء إلى أن يصلوا إلى مصل ينهي تلك الأزمة.
  • وأكد مصدر مسئول في منظمة الصحة العالمية أن إمكانية انتشار الفيروس تأتي من كونه يتواجد لفترات وساعات طويلة علي الأسطح الخارجية؛ ومن هنا حذرت منظمة الصحة من ملامسة تلك الأسطح بشكل مباشر؛ بل من الضروري أن يكون هناك حائل في ما بين الجلد وبين تلك الأسطح.
  • وفيما يخص انخفاض عدد الأطفال المصابين بالفيروس، أكد مصدر طبي مسئول تابع لمنظمة الصحة العالمية أن ذلك يرجع إلى الجانب المناعي الشديد الذي يتواجد في أجسام الأطفال وهذا ما منحهم القدرة العالية على مواجهة هذا الفيروس.

كورونا متى ينتهي هل في نهاية إبريل

  • توقع العديد من العلماء أن الاتجاهات التي تؤكد أن فيروس كورونا من الممكن أن ينتهي مع نهاية شهر إبريل وبداية شهر مايو ناتج من توقعاتهم الخاصة بارتفاع درجة الحرارة، حيث يؤثر الارتفاع في درجات الحرارة وسطوع الشمس علي قدرة الفيروس مما يجعله أقل انتشارا، فضلا عن وجود الأشعة فوق البنفسجية التي يؤكد العلماء أنها تؤثر بشكل كبير علي قدرة الفيروس وتعمل على تكسير جزيئاته.
  • وبناءا على ذلك، من المتوقع أن تنتهي أزمة فيروس كورونا في الدول التي سيبدأ فيها فصل الصيف عن قريب أي في كل دول الخليج العربي ودول قارة أفريقيا ومنهم مصر.
  • وفي تقارير صادرة عن منظمة الصحة العالمية فيما يخص أعداد حالات الوفاة وأعداد  المصابين، أن حالات الوفاة تجاوزت 88 ألف حالة، وما يقرب من المليون ونصف مصاب بفيروس كورونا حول العالم، وفيما يخص الحالات المتعافية من الفيروس فقد تحولت ما يقرب من 330 ألف حالة من الإيجابية إلي السلبية وذلك بعد عزلهم وتلقيهم الرعاية الكاملة ووضعهم علي أجهزة التنفس الصناعي ما يقرب من أسبوعين.
  • وفي تقارير مفصلة عن آخر الإحصائيات في أكبر دول العالم تضررا بفيروس كورونا فإن منظمة الصحة العالمية أصدرت تقرير خاص بدولة إيطاليا، والتي تعد أكبر دول العالم من حيث الضرر الواقع عليها من جراء انتشار فيروس كورونا، نجد أن عدد الوفيات بها قد وصل إلي بها عدد الوفيات ما يقرب من 17 ألف حالة من إجمالي حالات الوفيات العالمية والتي تقدر بـ33 ألف حالة حول العالم، بينما في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها وصل إجمالي عدد الوفيات إلي ما يقرب من 14 ألف حالة، وتشير الإحصائيات أن الأعداد في كافة دول العالم تبدأ بارتفاع ولكن بعد فترة من الوقت تبدأ في الانخفاض الملحوظ.

38 مشاهدة