كورونا هل يصيب الاطفال و الرضع

كتابة: admin - آخر تحديث: 8 يوليو 2020
كورونا هل يصيب الاطفال و الرضع

كورونا هل يصيب الأطفال يعتبر فيروس كورونا من أهم الموضوعات الأكثر بحثا على جميع محركات البحث، ومنذ ظهوره وانتشاره وموقعنا يتعرض للعديد من التساؤلات متعلق بالفيروس ومدة بقاؤه، ولكن من أكثر التساؤلات التي جاءت إلينا هو كورونا هل يصيب الاطفال.

ومن أجل أن نقترب من هذا الموضوع بشكل أكبر استضفنا أحد الأطباء المتخصصين الذين يطلعوننا عن أهم المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع، والتعرف على موقف الأطفال من كورونا هل هم في مأمن منه أم من الممكن أن يصابوا به؟ كل ذلك وأكثر يمكنكم التعرف عليه من خلال السطور القادمة…..

كورونا هل يصيب الاطفال

  • للأسف جاءت إجابة الطبيب لتؤكد أنه بالفعل يمكن أن يُصاب الأطفال بفيروس كورونا.
  • والدليل على ذلك أن تلك الطفلة التي ولدت بصحة جيدة ولكنها توفت بعد مولدها بيومين.
  • وهى مصابة بالفيروس وأعقبتها والدتها توفت هى الأخرى مصابة بالفيروس.
  • فإن هذا الموضوع قد أثار ضجة عارمة في كافة الأوساط فقد أحدث قلق لكافة الأسر على أطفالهم.
  • فالجميع يردد نفس السؤال كورونا هل يصيب الاطفال؟.
  • ومن هنا كان لزاما على أن نتعرف عن كافة الأعراض التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال.
  • والتي في حالة وجودها يجب أن ننتبه للطفل ونقوم على الفور بالتوجه به إلى الطبيب.
  • هيا بنا نتعرف على تلك الأعراض:

أعراض كورونا

  • القيء والإسهال: من أكثر الأعراض التي يجب أن تنتبه إليها الأم منذ اللحظة الأولى.
  • ولكن يجب أن نؤكد أنه يمكن أن تتشابه تلك الأعراض مع أعراض مرض آخر كالنزلات المعوية مثلا.
  • وهذا أدعى أن يتم التوجه بالطفل للطبيب للتعرف عن تشخيص حالة الطفل على النحو الأمثل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: ارتفاع درجة حرارة الطفل من الأمور الهامة.
  • والتي تدل علي أنه ربما يكون الطفل قد تعرض إلي الإصابة بفيروس كورونا لا قدر الله.
  • ومن هنا ننبه على الأم ضرورة أن يتواجد ترمومتر طبي في المنزل.
  • ويتم من خلاله قياس درجة حرارة جسم الطفل من حين لآخر ومتابعتها باستمرار.
  • يؤكد الأطباء المتخصصين أنه يجب توفير كمادات الجيل في المنزل.
  • واستخدامها في حالة أن وصلت درجة الحرارة إلى 38، وهنا يحذر الأطباء من وضع الكمادات أعلى الجبهة والرأس.
  • بينما يتم وضعها أسفل الإبط وبين الفخذين فقط، ولكن لو استمر الأمر أكثر من يومين.
  • ولم تنزل درجة الحرارة باستخدام الكمادات يجب أن يتم التوجه علي الفور للطبيب.
  • صعوبة في التنفس: من الوارد أن يحدث للأطفال أن يصابوا بنزلات شعبية حادة خاصة في خلال هذه الأيام.
  • من كل عام حيث تقلبات الجو وعدم استقرار المناخ.
  • ولكن يحذر أطباء الأطفال أنه في حالة وجود ضيق في التنفس وسماع صوت غريب بصدر الطفل.
  • فيجب أن يتم التوجه به علي الفور لأقرب مستشفى أو طبيب.
  • والقيام بالفحص الطبي الدقيق للوقوف علي الوضع الحقيقي للحالة.

أعراض أخرى للكورونا

  • سيلان الأنف: من الأعراض التي أكد الأطباء أنها من ضمن الأعراض الأساسية لوجود فيروس كورونا لدى الطفل.
  • لذا فلا داعي أن تقوم الأم بإعطاء الطفل جرعات من الأدوية.
  • التي اعتادت أن تعطيه إياها حتى لا ندخل في دائرة أكثر خطورة.
  • وبناءا على ما سبق فنحن نؤكد علي جميع الأمهات أن تضع كافة الأعراض السابقة أمام أعينهم ولا يستهينوا بيها، وإن وجد أي عرض منهم وظهر علي الطفل لا قدر الله يجب آلا تتعامل الأم من نفسها مع الوضع وتعرضه على الطبيب لاتخاذ اللازم.
  • وفي الحقيقة أن هذه الأعراض تتشابه إلى حد كبير مع العديد من الأمراض المنتشرة بين الأطفال، لذا فإن غالبية الأمهات يجب أن يأخذوا حذرهم في ما يخص هذا الشأن بل، وعليهم توخي الحذر والتواصل مع أرقام الخط الساخن، لأن هناك كثير من الأطفال الذين وجدوا لديهم تلك الأعراض وفي النهاية تم اكتشاف أنهم مصابي بفيروس كورونا.

كورونا هل يصيب الأطفال

  • على الرغم من إصابة عدد من الأطفال بفيروس كورونا ولكن يؤكد الأطباء أن احتمالية إصابة الأطفال أمر نادر مقارنة بالإصابات التي تحدث في ما بين الكبار سواء كانوا رجال أو نساء، ولكن هذا لا يعني أن الآباء والأمهات يتركوا الأمر، وبناءا على ذلك فإن الأطباء يؤكدوا أن هناك مجموعة من الإجراءات الوقائية والاحترازية التي يجب أن يقوموا بها مع أولادهم، حتى نكون قدمنا لكم إجابة تامة عن تساؤل كورونا هل يصيب الأطفال ؟ وهذا ما سوف نتناوله في السطور القادمة.

كورونا هل يصيب الاطفال والإجراءات الوقائية

هناك مجموعة من الإجراءات الوقائية التي يجب أن تضعها الأم نصب أعينها في ما يخص الأطفال والتي يجب أن تتم بشكل دوري:

  • تشجيع الأطفال علي النظافة الشخصية بشكل دوري ومستمر وبشكل خاص غسل اليدين والمحافظة أن يتم غسلهم بشكل سليم من أجل التخلص من الجراثيم علي نحو دقيق، حيث أكد الأطباء أن هناك مدة يجب أن يتم من خلالها غسل اليدين، وهذه المدة تم تحديدها بما لا يقل عن 30 ثانية تحت الماء والغسيل بالصابون، ولا يكتفي الغسيل بالماء فقط، ويتم غسيل اليدين في اليوم بعدد مرات غير محدد ولكن قبل وبعد أي فعل يقوم به الطفل.
  • في حالة الخروج الاضطراري لأي سبب كان فمن المفترض آلا يتم دخول الطفل بهذه الملابس التي كان يرتديها خارج البيت، وإنما تكون الأم معها ملابس أخرى يتم تغيرها للطفل قبل الدخول للمنزل، وفور الدخول للمنزل يتم غسل هذه الملابس ووضعها في الغسالة.
  • في حالة استخدام المناديل يرجى آلا يتم استخدام المناديل العادية، ويؤكد الأطباء علي ضرورة استخدام المناديل المبللة، حيث إن فعاليتها في محو وإزالة الجراثيم أفضل بكثير من المناديل العادية، ويتم التخلص من هذه المناديل فور استخدامها ولا يتم لمسها من قبل أي شخص سوى من قام باستخدامها.

الإجراءات الوقائية

  • في حالة إصابة أي شخص من أهل البيت بدور برد عادي من الضروري البعد عنه بشكل تام بل وعزله في غرفة خاصة به، وعدم التعامل معه أو الاقتراب منه بل وإن زاد الأمر سوءا، وارتفعت درجة حرارته فمن الأفضل التواصل مع أرقام الطوارئ المخصصة لهذا الأمر.
  • من ناحية أخرى، أكد الأطباء في إجابتهم علي تساؤل كورونا هل يصيب الاطفال؟ أنه على الرغم من انخفاض أعداد الأطفال المصابين بفيروس كورونا إلا أن هناك أمور هامة يجب التنبيه عنها، ولعل أهمها أن الأطفال هم أكثر الأشخاص نقلا للعدوى ففي حالة تعرض بعض الأطفال لأي أعراض بسيطة فإن قدرتهم علي نقل العدوى للكثيرين ممن هم حولهم سوف تكون صادمة.

ومن هذا المنطلق أصدرت الدولة مجموعة من القرارات الاحترازية، والتي تمثلت في غلق كافة الحضانات ومراكز دور الرعاية النهارية، حتى لا يكون هناك فرصة لخروج الأطفال من بيوتهم وتزيد العدوى بسببهم.

وقد تحدثنا في مقال سابق عن كيف احمي نفسي من كورونا وقدمنا لكم المزيد من المقالات المفيده حول كورونا.

97 مشاهدة