كيفية صلاة الجنازة وما هي شروطها

كتابة: admin - آخر تحديث: 8 أبريل 2020
كيفية صلاة الجنازة وما هي شروطها

كيفية صلاة الجنازة لقد كرم الله سبحانه وتعالى الإنسان طوال حياته، وكرمه أيضاً بعد مماته، فقد أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بالدعاء للميت والإحسان إليه بالصلاة عليه، والدعاء له بالتثبيت عند السؤال، والرحمة والمغفرة، كمان أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بمعاملة الميت في قبره بما ينفعه في آخرته وفي يوم القيامة، ولابد من تجهيز الميت عن طريق تكفينه حتى يكون في أحسن حال قبل الدفن، ثم الصلاة عليه، والدعاء له، وطلب الرحمة والمغفرة للميت من الله سبحانه وتعالى فهو الرحيم الغفور بالعباد في الحياة وبعد الممات، وصلاة الجنازة ينطبق عليها شروط الصلاة من الطهارة والوضوء، أيضا الطهارة من الحدث الأصغر والحدث الأكبر، والنية للصلاة التي يكون محلها القلب، والوقوف تجاه القبلة، وستر العورة للرجل والمرأة، ثم بعد ذلك الصلاة على الميت، وسوف نتحدث في هذا المقال عن كيفية صلاة الجنازة، وما هو حكمها، وعدد أركانها، لأن كثير من الناس يتساءل عن كيفية صلاة الجنازة وما هي شروطها.

صلاة الجنازة كيف تصلى؟
كيف صلاة الجنازة

كيفية صلاة الجنازة:

رأى كل مذهب من المذاهب الأربعة كيفية صلاة الجنازة، وهي عبارة عن التالي:

صلاة الجنازة في المذاهب الأربعة

صلاة الجنازة في المذهب المالكي

  • الحنفية: قال الحنفية إن صلاة الجنازة تكون أن المصلي يقف محاذي صدر الميت، ثم ينوي أداء صلاة الجنازة وتكون النية محلها القلب، ثم يكبر أربع تكبيرات، التكبير الأولى تكبيرة الإحرام ثم رفع اليدين و قراءة دعاء الاستفتاح، ثم يكبر التكبيرة الثانية دون رفع اليدين وفي هذه التكبيرة يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم يكبر التكبيرة الثالثة وهو يدعو للميت بالرحمة والمغفرة ويدعو لجميع المسلمين، ثم يكبر التكبيرة الرابعة ويسلم تسليمتين التسليمة الأولى عن اليمين ويقول السلام عليكم ورحمه الله،  والتسليمة الثانية على اليسار ويقول السلام عليكم ورحمه الله، وتكون الصلاة سرا ما عدا التكبيرات جهراً.

صلاة الجنازة في المذهب المالكي

  • المالكية: يقول الملكية في كيفية صلاة الجنازة، أن المصلى يقف في وسط الجنازة إن كانت الصلاة على رجلا، وعند منكبيه إذا كانت امرأة، بعد ذلك ينوب المصلي للصلاة، والنية محلها القلب على أموات المسلمين، بعد ذلك يكبر المصلي أربع تكبيرات، التكبيرة الأولى تكبيرة الإحرام مع رفع اليدين أثناء التكبير، وباقي تكبيرات الثلاثة تكون دون رفع اليدين، في التكبيرات يحمد الله ثم يصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يدعو لجميع المسلمين ثم يسلم تسليمة واحدة فقط ينوي بها الخروج من الصلاة، وتكون الصلاة سرا إلا في التكبير والتسليم تكون جهراً حتى يسمع المصلين صوت الإمام.

صلاة الجنازة في المذهب الشافعي

  • الشافعية: يقول الشافعية في كيفية صلاة الجنازة، أن يقف المصلي عند رأس الجنازة إذا كان الميت ذكرا، واقف عنده عجز الجنازة إذا كانت أنثى، بعد ذلك ينوي صلاة الجنازة وينطق النية باللسان وهي ( نويت أصلي صلاة الجنازة أربع تكبيرات فرض في على من حضر من أموات المسلمين) ثم يكبر تكبيرة الإحرام مع رفع اليدين، وبعد ذلك الإستعاذة من الشيطان الرجيم فقط دون قول دعاء الاستفتاح، وقراءة سورة الفاتحة دون قراءة سورة قصيرة بعدها، التكبيرة الثانية مع رفع اليدين ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم والصلاة الإبراهيمية، التكبيرة الثالثة مع رفع اليدين، ثم  يدعو دعاء للميت بالرحمة والمغفرة أو أي دعاء آخر يفضله، وفي التكبيرة الرابعة بعد رفع اليدين يقرأ قول الله تعالى ” الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم” وفي النهاية يسمى التسليمتين عن اليمين وعلى اليسار بقول السلام عليكم ورحمه الله.

صلاة الجنازة في المذهب الحنبلي

  • الحنابلة: قول الحنابلة أن المصلى يقف عند صدر الجنازة إذا كان الميت ذكرا، وفي منتصف الجنازة إذا كانت انثى، ثم ينوي صلاة الجنازة والنية محلها القلب، ثم يقوم بعد ذلك بتكبيرة الإحرام مع رفع اليدين، ثم استعذ بالله من الشيطان الرجيم وقرأ سورة الفاتحة فقط دون قراءة سورة قصيرة، التكبيرة الثانية معركة اليدين والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم والصلاة الإبراهيمية، يا كابتن التكبيرة الثالثة رفع ايادي مع الدعاء للميت بالدعاء مفضلة الرحمة والمغفرة، التكبيرة الرابعة يرفع يديه ثم يسقط قليلا المقاومة اي شيء ويسلم تسليمة واحدة بعدها، ويجوز عند الحنابلة أن يسلم تسليمتين أيضاً بعد الانتهاء من صلاة الجنازة تسليم على اليمين وتسليمة عن اليسار.
كيف نصلي صلاة الجنازة
شروط صلاة الجنازة

 

 دعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة:

تعرف صلاة الجنازة شرعا بأنها: الصلاة التي يصليها المسلمون على الميت قبل الدفن.

فقد اختلف العلماء في كيفية صلاة الجنازة حيث اختلفا بعضهم في حكم قول دعاء الاستفتاح في بداية صلاة الجنازة، وكيفية صلاتها، حيث تعتبر صلاة الجنازة من الصلوات التي ليس فيها ركوع أو سجود لذلك اتفق العلماء أن دعاء الاستفتاح يكون في بداية الصلاة التي تحتوي على ركوع وسجود مثل الصلوات الخمس، وصلاة العيدين، والسنن أما غير ذلك، فلا تبدأ صلاة الجنازة بدعاء الاستفتاح، وقد وصل العلماء في قراءة دعاء الاستفتاح في بداية صلاة الجنازة على رأيين وهم عبارة عن:

  • الرأي الأول: المالكية والشافعية والحنابلة قالوا إنه ليس من السنة قراءة دعاء الاستفتاح في بداية صلاة الجنازة، ودليل ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يرد أنه كان يقرأ دعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة، كما أن صلاة الجنازة من السنة أن تكون مخففة، لذلك يمكن ترك دعاء الاستفتاح.
  • الرأي الثاني: الحنفية قالوا إنه من السنة قراءة دعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة استنادا إلى أن صلاة الجنازة ضمن الصلوات، و من السنة قراءة دعاء الاستفتاح في بداية أي صلاة.

 

أركان صلاة الجنازة:

صلاة الجنازة لها سبعة أركان وشرط أي صلاة أن يتحقق أركانها، وفي حالة نقص أي ركن منها لا تصح الصلاة، وهذه الأركان عبارة عن:

  •  الركن الأول: النية وهي الركن الأول في كل صلاة عند الجمهور، وتعتبر ركن من أركان الصلاة أما عند الحنابلة وتعتبر النية شرط أساسي وتكون محلها باللسان وليس بالقلب.
  • الركن الثاني: التكبيرات وهي عبارة عن أربع تكبيرات اتفق عليها جميع الفقهاء وجميع المذاهب وتعتبر التكبيرة بمثابة ركعة.
  • الركن الثالث والدعاء للميت: وقد اختلفت فيه المذاهب، حيث أن المالكية قالوا أقل دعاء للميت هو “اللهم اغفر لهم”.
  • الركن الرابع: هو الوقوف أثناء الصلاة حيث اتفق جميع الفقهاء إن الصلاة قاعداً مع قدرة المصلى على القيام، لم تصح صلاته فلابد أن يكون واقفاً.
  • الركن الخامس: قراءة سورة الفاتحة، هذا الركن عند الحنابلة والشافعية فقط، ويجوز قراءة الفاتحة عند الشافعية بعد أي تكبيرة، وليست شرط بعد التكبيرة الأولى، عند الحنابلة يجب قراءة سورة الفاتحة بعد التكبيرة الأولى.
  • الركن السادس: الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد التكبيرة الثانية وهذا الركن عند الشافعية والحنابلة فقط. وهي تعتبر السنة عند المالكية ولكن تكون الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كل تكبيرة من الأولى إلى الرابعة، وليست التكبيرة الثانية فقط.
  • الركن السابع: التسليم بعد التكبيرة الرابعة، يعتبر التسليم متفق عليه من جميع الفقهاء وفي جميع المذاهب، ولكن الحنفية قالوا لا تبطل الصلاة بترك تسليم.

ان كنت تتسال حول كيف تتم صلاة الضحى، فقد تحدثنا في مقال نتفصل عن كيفية صلاة الضحى، يمكنك الاطلاع عليه.

10644 مشاهدة