كيف تلبس الكمامة بشكل صحيح

كتابة: admin - آخر تحديث: 20 أغسطس 2020
كيف تلبس الكمامة بشكل صحيح

كيف تلبس الكمامة تساهم الكمامة في الحد من انتقال العدوى وتقليل فرص الإصابة بفيروس كورونا، وأصبح من الضروري الاهتمام بلبسها بانتظام تجنبًا لانتشار الفيروس خاصة في حالات التواجد في الأماكن المزدحمة، لأنها تقلل من الإصابة بالميكروب خاصة عند حدوث سعال أو كحة والتواجد بالقرب من الشخص المصاب. 

كيف تلبس الكمامة

تتنوع الأساليب في ارتداء الكمامة، ولكن تحتاج الكمامة لعدة نقاط مهمة عند القيام بارتدائها، ويمكن حصرها في النقاط التالية:

  • الاهتمام بغسل اليدين جيدًا قبل الاتجاه ارتداء الكمامة، والاهتمام بتنظيفهما جيدًا.
  • لمدة لا تقل عن 20 دقيقة للتأكد من التخلص من أي ميكروب. 
  • الحرص على ارتداء الكمامة طبقًا للوضعية الصحيحة التي تتمثل في وجود الجزء العلوي من الكمامة.
  • على سلك يسهل من طيها والتأكد من أحكامها على الأنف جيدًا. 
  • ينبغي معرفة أن الجزء الملون من الكمامة هو المميز الجزء الخارجي بينما الجانب الأبيض من الكمامة.
  • يجب أن تكون ملامسة للوجه. 
  • عند ارتداء الكمامة يحب التأكد من تغطيتها الفم والأنف بحيث نتجنب وجود أي فجوات بين الوجه والقناع. 
  • لابد من أن تكون الكمامة مزودة بحلقات الأذن لأنها تسهل من ارتدائها من خلال لف هذه الحلقات على الأذن. 
  • قد تكون الكمامة ذات أربطة ليصبح من السهل ارتدائها وربطها من الخلف خاصة لمن يرتدون النظارات على الأذن. 
  • ينبغي تجنب ملامسة الكمام في حالة ارتدائها لأنها بذلك تصبح غير نافعة.
  • قد تكون حاملة الفيروس وينبغي التخلص منها على الفور. 

محظورات ينبغي الابتعاد عنها خلال ارتداء الكمامة 

يوجد العديد من النقاط الهامة التي يحظر فعلها في حالة ارتداء الكمامة حرصًا على صحة الأفراد لتجنب انتقال العدوى وهي كالتالي:

  • تجنب لمس الكمامة بواسطة اليد قبل ارتدائها. 
  • ينبغي عدم ارتداء الكمامة من جهة واحدة وإسقاط الجهة الأخرى من الأذن. 
  • لا يجب ارتداء الكمامة أسفل الفم والذقن لأنها بذلك تصبح دون جدوى. 

الأشخاص الضروري ارتدائها للكمامة 

  • أثبتت العديد من الدراسات أن تفشي فيروس كورونا يأتي نتيجة الاختلاط بين الأفراد والعطس والكحة.
  • كما أن الرذاذ الناتج ينقل العدوى سريعًا، لذلك كانت أهم طرق الوقاية من العدوى متمثلة في ارتداء الكمامة.
  • بطريقة صحيحة لتصبح ذات جدوى وفعالية في الحد من نشر العدوى.
  • ذكرت منظمة الصحة ضرورة معرفة مواصفات ارتداء الكمامة وأكدت على ضرورة ارتدائها من جهة أشخاص معينة.
  • بصفة خاصة مثل الأفراد العاملين في مجالات الصحة، ومقدمي الرعاية الصحية للمصابين.
  • بالإضافة لضرورة ارتدائها من قِبل الشخص المصاب لتجنب انتشار العدوى ونقلها لغيره.
  • أشارت لأهمية التأكد من عدم وجود ثقوب في الكمامة، وعدم ملامستها قبل تعقيم الايدي جيدًا .
  • وتطهيرهم بالماء والصابون والكحول.

طرق نزع الكمامة 

  • بعد استخدام الكمامة ينبغي الحرص جيدًا في مرحلة خلعها تجنبًا للإصابة بالفيروس وانتشار العدوى.
  • لذلك ينبغي الابتعاد عن الأجزاء الأمامية التي تتلقى العدوي وملامستها عن طريق الشريط المطاطي الذي يوجد خلف الأذنين أو الأربطة التي يتم ربطها بها من الخلف.
  • من الضروري التخلص منها فورًا في حاويات القمامة وعدم ملامستها، ثم تنظيف اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة لا تقل عن عشرة دقائق.

كيف تلبس الكمامة وأنواع واستخداماتها 

  • تنوعت الكمامات واختلفت أنواعها خاصة خلال الفترات الأخيرة التي انتشر فيها فيروس كورونا وزادت الحاجة لاستخدام الكمامة، تجنبًا العدوى والاصابة بالفيروس، وأصبح عدد من الكمامات متداول منها:
  • الكمامات الطبية السوداء يعد هذا النوع من الكمامات أقل الأنواع جودة وحماية.
  • يتم استعمالها في حالة نفاذ الكمامة البيضاء من الأسواق، وتعد خامتها ضعيفة لا تساهم في الوقاية من الرذاذ الملوث. 
  • كمامات الجراحة تعتبر هذه الكمامات نوع من أنواع الكمامات الطبية التي تساعد في منح الجسم الوقاية من الكائنات الدقيقة لذلك هي الأنسب للحماية من انتقال الفيروس وانتشاره.
  • كمامات الغبار من الأنواع الضعيفة التي قد صممت خصيصًا لمنع الغبار فقط، ولا يصح استخدامها لتجنب الإصابة بعدوى فيروس كورونا.
  • كمامات N95 من أجود أنواع الكمامات لأنها تمتلك خصائص عالية في تنقية الهواء بنسبة 95 % من الملوثات.
  • ودائمًا ما ينصح باستعمالها في الأماكن المزدحمة خاصة الجامعات والمدارس والمستشفيات والمترو. 

حقائق مغلوطة عن الكمامات الطبية واستخداماتها

  • أجمعت الآراء كلها بأن الكمامة الطبية من أجود الأنواع التي يفضل استخدامها في الأماكن المزدحمة لتجنب العدوى.
  • ولكن يعتقد العديد من الأفراد أن ارتداء الكمامة يمنع الإصابة بالعدوى وهذا اعتقاد خاطئ، حيث تعد الكمامات ما هي إلا وسيلة لتجنب الإصابة بالعدوى وإلا لما كان هناك ضرورة حتمية للعزل الصحي، بالإضافة لاعتقاد البعض أن ارتداء الكمامة محميون بشكل مطلق من العدوى.
  • طبقًا لذلك قد يهمل البعض اتباع النظافة الشخصية الضرورية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، بالإضافة لأن عدم الاهتمام بارتداء الكمامة بشكل صحيح يضعف من فعاليتها في نشر المرض والاصابة به بسهولة. 
  • لابد من استخدام الكمامة مرة واحدة فقط، وعدم تصديق الأقوال بصلاحية الكمامة للاستخدام أكثر من مرة، والحرص الدائم على عدم نزعها خاصة عند شعور البعض بعدم الراحة أثناء ارتدائها. 

الاختلاف بين الكمامة البيضاء والزرقاء

  • يحاول الجميع الحرص على ارتداء الكمامات خوفًا من الإصابة بالعدوى، على الرغم من عدم اتباع الإرشادات اللازمة التي توضح لون كل جانب من الكمامة واستخداماته الصحيحة. 
  • حيث تعتبر الألوان الموجودة بداخل الكمامة كل منهما له مدلول خاص به مثل الوجه الأزرق يتم استخدامه لمنع دخول الميكروبات والتقاط العدوى، بالإضافة لامتلاكه خاصية مقاومة الماء، أما الوجه الأبيض فيستخدم بهدف التعقيم والحد من عملية انتقال العدوى كونه يساهم في امتصاص الماء. 

كيف تلبس الكمامة وصلاحيتها للارتداء 

كانت الكمامة في السابق أمر غير ضروري سوي المخالطين للمصابين، ولكن بعد ارتفاع عدد الإصابات وانتشار الفيروس فقد فرضت منظمات الصحة ضرورة ارتداء الكمامة من قبل الجميع. خاصة في المواصلات العامة وجهات العمل والمدارس والمستشفيات والأماكن المزدحمة مثل المترو، نتيجة الطلب المتزايد عليها فقد قل عدد الكمامات الطبية المتوافرة في الأسواق ولجأ الأفراد لاستعمال كمامات قماشية بديلة عن الكمامات الطبية لعدم توافرها وأكدت العديد من الجهات الباحثة في وزارة الصحة أن هناك شروط لصحة الكمامات القماشية وهى:

  • ينبغي أن تكون الكمامة القماشية متضمنة ثلاث طبقات لتحد من فرص دخول الفيروس للجهاز التنفسي وتقلل فرص الإصابة بالعدوى. 
  • أكدت الدراسات جودة طبقات القماش خاصة القطنية تمنع من انتشار الفيروسات في الهواء وتقلل البكتريا المعدي، خلال العطس والسعال. 
  • تم التحذير لفئة معينة من ارتداء الكمامات القماشية خاصة الأطفال تحت سن العامين، والأشخاص الذين يعانون صعوبة في التنفس، والأشخاص العاجزين و الفاقدين للوعي، والأشخاص الغير قادرين على التحكم في إزالة وارتداء الكمامة دون مساعدة. 
  • أكدت الجهات المعنية ضرورة أن تكون الكمامة القماشية ذات مواصفات فنية تساهم في حماية الفرد من العدوى مثل صناعتها طبقًا سمك معين، ملائمة للتنفس دون إزالتها. 
  • من المهم بعد ازالتها أن يتم تطهيرها بالغسيل على درجة حرارة لاتقل عن 70 درجة مئوية لتعقيمها والتخلص من البكتريا وتركها لمدة لا تقل عن 25 دقيقة بالإضافة لاستعمال الكلور لتطهيرها. 

 

في النهاية للمقال نجد أنه قد وضح الطرق لارتداء الكمامة والأنواع الصحية المناسبة للكمامات لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، خاصة بعد زيادة تداول جميع أنواعها في الأسواق طبقًا لتصريح وزارة الصحة العالمية، وقد تحدثنا فيما سبق عن نموذج تجديد بطاقة الهوية الوطنية

89 مشاهدة