كيف صلاة القيام بالتفصيل

كتابة: admin - آخر تحديث: 19 أغسطس 2020
كيف صلاة القيام بالتفصيل

كيف صلاة القيام الصلاة فرض على كل مسلم  ومسلمة، ولكن يوجد صلوات تقربنا من المولى عز وجل تعد من السنن والنوافل، كما توجد صلاة قيام الليل فهى من أعظم الصلوات ومن أعظم الطاعات للمولى عز وجل، فهى تعطي الطمأنينة والرضا في قلب الإنسان الله عز وجل ينزل كل ليلة في الثلث الأخير من الليل إلى السماء الدنيا، فمن خلال هذا المقال سوف نتعرف على كيف صلاة القيام التي تصلى في جوف الليل.

 ما المقصود من كلمة قيام الليل

  • قيام الليل في اصطلاح الفقهاء يعرف بأنه قضاء الليل بالصلاة والعبادة ولو ساعة واحدة.
  • ولا يشترط أن يكون طوال الليل حيث يرى ابن عباس.
  • إن هم بصلاة العشاء جماعة والعزم على صلاة الصبح جماعة.
  • فقال رسول صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم (من صلّى العشاء في جماعة فكأنّما قام نصف اللّيل.
  • ومن صلّى الصّبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله)،[٢].
  •  ويقول البعض أن معنى القيام يكون الإنسان مشغول معظم الليل بطاعة الله وقيل ساعة منه.
  • حيث يقرأ القرآن ويسمع الحديث أو يسبح المولى عز وجل ويصلي على الرسول صلى الله عليه وسلم.

كيف صلاة القيام وعدد الركعات 

  • ليس لقيام الليل عدد ركعات محددة حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • (صلاة الليل مثنى مثنى فإذا رأيت أن الصبح يدركك فأوتر بواحدة، فقيل لابن عمر: ما مثنى مثنى؟.
  • قال: أن تسلم في كل ركعتين) ويكون الأفضل أن يقتصر على إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشر ركعات.
  • فعن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم .
  • يصلي ما بين أن يفرغ من صلاة العشاء إلى الفجر إحدى عشرة ركعة يسلِّم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة).[٥][٦].
  • واختلف العلماء والفقهاء في عدد ركعات صلاة قيام الليل حيث قال الشافعية أنها لا حصر ولا عدد للركعات.
  • واستشهدوا بقوله صلى الله عليه وسلم (الصَّلاَةُ خَيْرُ مَوْضُوعٍ فَمَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَسْتَكْثِرَ فَلْيَسْتَكْثِرْ).
  • أما الحنفية فعندهم بأن ركعاتها ثمان ركعات، وقال المالكية إن أكثرها إثنتا عشرة ركعة.

 كيفية صلاة قيام الليل

من خلال مقال كيف صلاة القيام سوف نتعرف على كيفية صلاة القيام:

  •  يستحب أن يتم بداية صلاة قيام الليل بركعتين خفيفتين، ويتم بعد ذلك استقبال الصلاة ركعتين ركعتين.
  • حيث ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم فعَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ – رضي الله عنه – قَالَ: (صَلَّى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً)،[٩].

 

 وقت صلاة قيام الليل

  • يكون بداية صلاة قيام الليل بعد انتهاء صلاة العشاء حتى طلوع الفجر اليوم الثاني، ولكن يفضل الفقهاء أن تكون في الثلث الأخير من الليل، وهذا كما جاء من الحديث الشريف لقول النبي صلى الله عليه وسلم (أحَبُّ الصّلاة إلى الله صلاة داود عليه السّلام، وأحَبُّ الصّيام إلى الله صيام داود، وكان ينام نصف اللّيل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يوماً ويُفطر يوماً)،[١٢].
  • بمعنى أنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي السدس الرابع والسدس الخامس وإذا قام بالثلث الأخير  له فضل عظيم، لأن المولى عز وجل ينزل إلى السماء الدنيا في هذا الجزء من الليل ويجوز ايضا ان تصلي في أول الليل أو أوسطه أو آخره كما كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم فعن أنس بن مالك قال (ما كنا نشاء أن نرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الليل مصليًا إلا رأيناه، ولا نشاء أن نراه نائمًا إلا رأيناه).[١٣][١٤]

 

كيف صلاة القيام والحكمة من قيام الليل

كلما زاد إيمان العبد وحاجته إلى أن يتقرب إلى المولى عز وجل يزداد رغبته في أن يناجي رب العالمين وهذا دليل على محبته لله سبحانه وتعالى، حتي يتقرب إلى الله ويدعوه ويسبح بحمده ويستغفره، ولكي يتحقق ذلك جعل صلاة التطوع من الشرائع والسنن وهذا من رحمة الله رب العالمين، ولقد حاز من يحافظ عليها له الكثير من الأجر والثواب عند المولى عز وجل ومن حكم صلاة الليل ما يأتي:

  • تدل صلاة قيام الليل على مصداقية العبد لأن يتقرب إلى الله ويدل على محبته لله سبحانه وتعالى.
  • تفيد صلاة قيام الليل العبد فتزيد من نشاطه وإخلاصه وصفاء ذهنه، ويكون أكثر بركة حيث قال تعالى: (إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا).[١٥]
  • يوجد في الطيب ما يثبت أن السهر المعتدل يساعد في عملية الشفاء لعديد من الأمراض، حيث يقوم المخ بإفراز مادة مسكنة للألام، لا توجد في أوقات النهار فكيف إذا كان السهر للتقرب من الله عز وجل والصلاة والعبادة والذكر والتسبيح لله والاستغفار وتلاوة القرآن والدعاء.

 فضل قيام الليل

يوجد الكثير من الأمور التي ذكرها العلماء والتي تحث على قيام الليل والتي تجعل له أفضلية خاصة ومن ضمن تلك الأمور:

  • يعتبر قيام الليل من أعظم الأسباب التي تساعد في دخول العبد إلى الجنة.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتهجد في الليل اجتهادا عظيما حيث كان يقوم الليل حتى تفطرت قدماه.
  • قيام الليل هو خير من الدنيا وما فيها.
  • قيام الليل من أهم الأسباب لرفع درجات المسلم في الجنة.
  • من أفضل الصلوات بعد الفريضة هي صلاة قيام الليل.
  • يعتبر قيام الليل مكفر للسيئات وينهى عن أن يقوم الشخص بالإثم.
  • العباد الذين يقومون ويحافظون على قيام الليل محسنون يتمنون رحمه الله وجنته فقد مدح الله أهل قيام الليل وعدهم من عباده الأبرار.
  •  يزيد من شرف المؤمن هى قيام الليل.

 

كيف صلاة القيام وحكمها 

  • رغم اختلاف العلماء في حكم قيام الليل إلا أنهم اتفقوا على كونه سنة على غيره من المسلمين، فقد قال القحطاني عندما قام بشرح أصول الأحكام قال وقيام اللّيل سُنّة مُؤكّدة بالكتاب والسُنّة وإجماع الأُمّة”.[٢٠]
  • اختلف الفقهاء في حكم قيام الليل إلا أنه استدلوا ما أمره بالتهجد في هذه الصورة كما أمره في قوله تعالى : (يا أيّها المزمل * قم اللّيل إلا قليلا)،[١٨]
  • وقال مجاهد إنما كان نافلة للنبي صلى الله عليه وسلم لأنه قد غفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر، فكان طاعته نافلة أي زيادة في الثواب ولغيره كفارة لذنوبه.
  • ولكن عندما يريد العبد تقرر من المولى عز وجل بالصلاة وقراءة القرآن والاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كل هذا يقرب العبد من ربه ويزيد درجته عند المولى عز وجل.

وفي نهاية مقال كيف صلاة القيام نكون قد استعرضنا فضل تلك الصلاة لما لها فضل عظيم لأنها تقرب العبد من ربه فلها أجر عظيم وتغفر الذنوب، وقد تحدثنا فيما سبق عن كيفية صلاة الضحى وماذا يقرأ فيها وفضلها

 

 

48 مشاهدة